(الرَّد على من يُنكِر وجود الله بسبب وجود الشَّر في حياة البشر )

بقلم : محمد سليم مصاروه 

يتسائلُ المُنكرون لوجود الله عزَّ وجلَّ " اذا كان الله موجودًا فلماذا يُوجَد إذًا الشر والمعاناة؟ لماذا هناك قتل ، اغتصاب ، ألم وظلم ؟ اين الله من كل ذلك ؟

الرَّد :

1-  لا يُمكن الادعاء ان الله غير موجود لان الشر موجود، فوجود الله لا علاقة له بوجود او عدم وجود الشر !

2- لو انعدَم الشر من الحياة لكانت كل الحياة خيرًا، سعادةً وهناءً - بكلمات أُخرى لو انعدم الشر لكانت الحياة الدنيا هي الجَنَّة ، ولكننا في حياتنا هذه لا نعيش في الجنة !

3- مصدر الشر هو افعال البشر أفرادًا، منظمات ودولًا، ولو منع الله حدوث الشر ، لفقد البشر القدرة والحرية على اتخاذ قرارتهم والتصرف بِحرية، وبحسب عقيدة الاسلام فالانسان مخلوق مُخَيَّر سيحاسبه الله يوم البعث على اعماله التي اتخذها بمحض ارادته ، شرًا كانت او خيرًا فلو منع الله حدوث افعال البشر لن تكون عندئذٍ اي حاجة ليوم حساب وثواب وعقاب جنة او نار !

4- التساؤل عن وجود الشر نابع من اعتبارات اخلاقية وادعاء الالحاد بسبب وجود الشر يُدخِل صاحبه في تناقض فكري صارخ ! ذلك لأنَّ الالحاد تنقصه منظومة اخلاق مطلقة وينقصه العقاب والثواب في الآخرة - فكيف يُمكن إذًا معالجة قضية وجود الشر بالهروب الى الالحاد الذي ليس فيه فرقٌ بين الخير والشر ! بل العكس هو الصحيح ، وجود الشر والظلم يشير الى أنََ الحياة الدنيا ليست هي نهاية المطاف وانما هناك خالق حكيم قدير يُمهِل ولا يُهمِل واليه مسير ومصير كل الخلائق يوم الحساب.

ولو قلبنا و نظرنا في موقف الملحد نرى انه دون ان يشعر يثبت ان الإله هو مصدر خير لو وجد، و ان غيابه يسبب الشر في الوجود...

اليست هذه صرخة من أعماق الفطرة لِمَ لَمْ تهتدي إلى الحق -سبحانه و تعالى- ؟


وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ۖ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (البقرة:281)

اللهم الطف بنا

 


(غزو وسبي ونهب)

كل فترة نقرأ هذا الكلام هنا وهناك على صفحات  مواقع التواصل عن الفتوحات الإسلامية؟ فهل فعلا انتشر الإسلام واللغة العربية بهذه الطريقة؟


موضوع بحاجة لكثير من التفصيل والشرح لايمكن ان نشمله ببوست او تنين...

 لكن أولا  لنذكر تاريخيا :

في الفترة بين ٥٥٠ قبل الميلاد حتى ٦٣٤ م أي حوال ١١٥٠ عام كنا تحت الاحتلال (اليوناني الفارسي والروماني) ومن قضى على آخر دولة عربية او كلدنية هم الفرس الإخمينيون أو الامبراطورية الاولى(  أسسها القائد كورش الكبير احد أعظم القادة في التاريخ ٥٥٠ قبل الميلاد حتى ٣٣٠ قبل الميلاد حيث اسقطها الاسكندر ) , كما أنهم اسقطوا آخر الأسر الفرعونية بمصر ليؤسسوا امبراطورية شاسعة كان لها اثر حضاري إيجابي وسلبي كغيرها، ثم اصطدموا باليونايين والذين قلبو الكفة خلال غزوات الاسكندر المقدوني ودخلت بلادنا تحت حكم اليونان وكان لهم أثر حضاري ايجابي وسلبي كغيرهم، إلى ان أعاد الفرس البارثيين تأسيس انفسهم بالامبراطورية الثانية(٢٤٧ قبل الميلاد الى ٢٢٠ م)  وسيطرتهم على العراق وجزء من الشام واصطدامهم مع الرومان لاحقا، وبقيت الكفة متارجحة بين الروم ثم البيزنطيين والفرس الساسانيين(الامبراطورية الفارسية الثالثة ٢٢٠ م حتى ٦٥١ م).


مفهوم الغزو العربي الإسلامي ساقط تاريخيا ولغويا ولا قيمة له لأننا لم يكن لنا بلاد مستقلة ولا حكومة أو حدود او حتى حرية اعتقاد 🤔.


ومن حقيقة في  تلك الفترات القديمة لم يكن يوجد قانون دولي وأمم متحدة وكانت أي دولة توسع أراضيها على حساب جيرانها لاسباب مختلفة منها (الامن القومي أو لمنع أي اعتدء على العواصم والمدن الهامة بتوسيع رقعة سيطرتها وهذا ما يسمى بتكتيك الثغور... الخ) فلا يمكن ان نحاسبهم بناء على معاييرنا ولو أردنا الإنصاف يجب أن نضع جميع الحضارات وقتها والأمم بالميزان ونقيم ونحكم ونجد لكل منها سنجد إيجابيات وسلبيات).


في كتابه 

‏A Brief History of Islam in Europe -2014

أحد منشورات جامعة leiden

يقول Maurits Berger


إن انتصارات المسلمين لم تكن مدعومة فقط بعدم قدرة البيزنطيين على القتال ولكن لقلة المقاومة من الرعايا البيزنطيين أنفسهم ففي العديد من الحالات كان الفاتحون الجدد مُرحب بهم بسبب وعودهم بالحرية الدينية بعد اضطهاد القسطنطينية الديني ومعرضتها توجهاتهم الطائفية المسيحية.


هذا يتوافق مع ما قاله ( فيليب حتّى بكتابه تاريخ سوريا ولبنان وفلسطين) :

كان البيزنطيون أكثر جورا واستبدادا في نظامهم الضريبي ولم يحترموا السكان المحليين واظهروا تسامحا أقل بالأمور الدينية.

العهد الروماني تميز باضطهاد المسحييين واليهود عندما كانت الدولة تدين بالوثنية.

ثم اضطهاد المسحيين المخالفين لها بالمذهب.


ويتوافق أيضا مع كلام مارميخائيل السراياني الكبير الذي وصف دخول المسلمين لمصر بطلب من الأقباط انفسهم لتحريرهم من الرومان.  (الصفحة كاملة مدرجة مع الصور) وعدل الخليفة عمر بن الخطاب 


ولذلك كانت الفتوحات العربية الإسلامية مفاجأة لم يتوقعها احد وقتها لان اقوى دولتين وقتها كانت (فارس وروما) بينما لم يكن عرب الجزيرة شيئا مذكورا 


وهذا يتوافق مع قول تقي الدين المقريزي شيخ المؤرخين المصريين (تاريخ الأقباط) بما معناه :

اللغة اليونانية والرومانية كانت اللغات الرسمية للدولة واستعملت بالمدن واقتصر استخدام اللغات المحلية على الأرياف أو الاستخدامات الدينية.

وان اشتغال العرب بالزراعة واختلاطهم بالناس والمصاهرة الذي أدى إلى انتشار الإسلام واللغة العربية بينهم (بشكل رئيسي) والأمر تم بالتدريج على عدة سنوات.... اي لا يوجد إجبار أو غصب بالموضوع وكان حرية دينية من الناس.


هل توجد حالات اضطهاد  من حكام مسلمين في فترات الضعف والتفكك  ؟ ربما لكنها كانت حالات فردية لم تكن ممنهجة حتى فىفي اوقات الصراع مع  الاوربيين الافرنجيين  لكن في الحروب يقع ضحايا من كل الاطراف ويُظلم الجميع، في ظل الصراع كان  يستخدم الدين كأحد ادواته، مع ذلك لم يكن   هناك أي تهجير وقتل وتطهير عرقي في بلادنا كما  الحال بأوربا بعد سقوط الاندلس..


كما جا ء في كتاب History of the World Map by Map- 2018

لعدة قرون عاش اليهود والمسلمين والمسيحيي بتعايش حتى القرن ١٤ عندما ظهرت نزعة لتوحيد الديانة وإجبار المسلمين واليهود على اعتناق المسيحية ورغم ذلك، كان هؤلاء المُحولون هدفا للتأكد من إيمانهم بعد إنشاء محاكم التفتيش.


الخلاصة سواء سميته  غزوا او لأ ، فكما اسلفنا أن العرب موجودون في هذه البلاد قبل الاسلام بكثير ويمثلون العنصر والإثنية الاكبر كما بينت فحوص ال dna عن اصول العموريين والكنعانيين:


https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S0092867420305092


عدا وجود الممالك العربية المعروفة (الرها - الانباط - تدمر) ...

يعني نظرية القوم الاصلي والفرعي نظرية نازية ببساطة وساقطة علميا...

بالنسبة لبلاد الشام كانت الخريطة الجينية للشعب السوري خليط من عدة اثنيات  هي نفسها منذ ٦٠٠٠ سنة لكن يغلب العنصر العربي العموري ٥٠ بالمئة حملة الجين j1  يليه الكنعاني ٢٢ بالمئة حملة  الجين j2 والذين وصفهم هيرودوت بكونهم عرب بطبيعة الحال  حتى لو فرضنا خطأ فرضيته لا يغير للواقع ..


كلمة غزو غير منطقية ابدا👍


يعني انتشار الاسلام واللغة العربية  كان حرية دينية للناس، ولا يوجد أي إجبار لأحد ولو فرضنا حدثت مخالفات!  كم نسبتهم! ١ او ٢ بالمئة 🤔موضوع الجزية او تعريب دواوين الدولة،  طعون سخيفة تم الرد عليها مرارا وتكرار.


 لكن التركيز لو لاحظنا ان الطعن بعرب القرن السابع حصرا والذي له جذور اوربية قرن اوسطية وقد تكلمنا عنها وعن الاستشراق وما تركه من تأثير سلبي علينا وافكارنا فادى للقسمة وسايكس بيكو ....

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=738860830834323&id=100041312388928


 الامر أشبه لما روجت له له فرنسا بالامة اللبنانية الفينيقية المسيحية لتقسيم بلاد الشام  سابقا، طبعا مع حترامنا والحب، للجميع لكن يجب دون مراجعة التاريخ الذي انتشر في تلك الفترة وما زال بعض المفتونين  ربما لاغراض ساسية يتمسك بتلك النظريات رغم ثبوت خطئها، وخطرها على الاوطان 


بص يا عم:

لربنا حكم حتى من المصائب فالعرب عملينا انتهت دولتهم بمقتل المتوكل العباسي آخر الخلفاء الاقوياء وتسلط الاتراك والفرس على مفاصل الدولة ونشوء دويلات منفصلة مفككة لكن بالنهاية من تولى حماية الاسلام هم هؤلاء الشعوب التي تشربت الثقافة العربية الاسلامية واثرت بها طبعا فالايوبيون والزنكيين والمماليك ليسوا عرب عمليا والمغول لاحقا أسلموا رغم كونهم الغالب وليس المغلوب.... وكلنا يعلم أن تاج محل بناه السلطان المغولي المسلم  شاه جيهان.

😊


الخلاصة: انتشار الاسلام واللغة العربية او نتيجة تفاعل اجتماعي وانصهار مكونات البلاد بشكل متناغم 👌لنشكل فسيفساء جميلة.


 

 



 

 


 


القرآن الكريم يتحدث عن ظلمة الكون

بقلم : المهندس : شبل جمال 

لم تكن العلوم البشرية و خاصة الفلكية منها قد وصلت الى ما وصلت اليه اليوم من تطور علمي وتقني وقت نزول القران الكريم. حيث ارتادت البشرية الفضاء و اكتشفت ظلمة الكون عند اجتياز طبقة الغلاف الجوي الارضي بعد نزول القران باربعة عشر قرنا من الزمن. حيث فوجئ أول رائد الفضاء الأمريكي نيل ارمسترونغ عام 1969 بظلمة فجائية حالكة و عدم قدرة على الرؤية لحظة خروجه من طبقة الغلاف الجوي (وَلَوْ فَتَحْنا عَلَيْهِمْ بابًا مِنَ السَّماءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ (14) لَقالُوا إِنَّما سُكِّرَتْ أَبْصارُنا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ15).

حيث تبين بان الظلمة هي الاصل في الكون و تشكل 25% من الكون بأكمله و سميت فيما بعد بإسم المادة السوداء Dark Matter بعد ان كان يعرف الليل او الظلمة باللاشيء و هذا ما ثبت عدم صحته فيما بعد. حيث اكتشف بان للظلمة او المادة السوداء درجة حرارة و كثافة و جاذبية عالية جدا تساعد على بناء النجوم و المجرات بعد ان تتكاثف الغازات و الغبار الكوني بفعل جاذبية المادة السوداء تلك و ما ينتج عنها بعد ذلك من تفاعلات نووية تؤدي الى تكون الهيليوم و الطاقة الضوئية والحرارية التي تشع بها النجوم مثل الشمس التي ننتمي اليها. كما يمكن ملاحظة جاذبية المادة السوداء من خلال الانبعاج الضوئي الذي تقوم به التجمعات المجرية للضوء القادم من المجرات المتواجدة خلف تلك التجمعات. علما بأن التجمعات المجرية تلك تتكون من نجوم و كواكب تابعة لها (للنجوم) و كويكبات بالاضافة الى المادة السوداء التي تشكل النسبة الاكبر من بين مكونات المجرة والتي تؤثر بجاذبيتها العالية على الضوء القادم من المجرات البعيدة و تحرفه عن مساره.

فالكون عبارة عن ظلمة حالكة محيطة بكل النجوم و الكواكب و الكويكبات و المجرات احاطة كاملة و نجد هنا اشارة و ومضة معجزة في الاية الخامسة من سورة الملك (وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِّلشَّيَاطِينِ) عندما يصف لنا رب العزة النجوم (مَصَابِيحَ) التي نراها في صفحة السماء بانها زينة فهذا خير دليل على ضآلة تلك النجوم (المادة المرئية) مقارنة بحجم الظلمة الكونية (المادة السوداء) لان الزينة عادة ما تكون الجزء الاصغر من مجسم او منظومة ما. و هذا ما اثبته العلم الحديث؛ حيث تبين ان نسبة المادة المرئية للكون لا تتجاوز الخمسة بالمئة من حجم الكون المرئي بينما نسبة المادة السوداء تصل الى 25% و ماتبقى من الكون عبارة عن طاقة مظلمة Dark Energy. كما اثبت العلم الحديث ايضا بان الشمس و غيرها من النجوم محاطة احاطة كاملة بالظلمة او المادة السوداء تلك كما جاء في الاية الرابعة من سورة الشمس (وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا). و مما لا شك فيه فإن مصدر هذه الكلمات المعجزة هو الله تعالى الذي يرى و يحيط بكل شئ علما.

و حتى تلك الشمس البازغة التي تشرق علينا نهار كل يوم ارضي لا نرى منها سوى قرصا ازرقا باهتا عند اجتيازنا لطبقة الغلاف الجوي الارضي الذي يجلي ضوء اشعة الشمس من خلال تشتيت تلك الاشعة الضوئية الشمسية من على هباءات الغبار و جزيئات الغاز المكونة للغلاف الجوي و هذا ما اشارت اليه الاية رقم 3 من سورة الشمس (وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا) و النهار هنا هي طبقة النهار في الغلاف الجوي الارضي التي تشتت الاشعة الشمسية كي نحصل على منظر النهار المبهج و البراق. و بكلمات اخرى فإن طبقة الغلاف الجوي هي التي تجلي الشمس و ليس العكس في سبق علمي يهد بربوبية كلمات هذه الاية الكريمة. و كي يبين لنا رب العزة رقة طبقة النهار مقارنة بظلمة الكون المحيطة بالكرة الارضية و المتصلة بطبقة النهار تلك قال تعالى في الاية رقم من سورة يس (وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ) حيث شبه رب العزة طبقة النهار بجلد الذبيحة الذي نسخله من جسدها بعد اتمام عملية الذبح في اشارة الى تشابه كل من طبقة النهار و جلد الذبيحة في رقتهما بالنسبة الى ظلمة الكون و جسد الذبيحة على التوالي. و هذا ما اثبته العلم الحديث؛ فرائد الفضاء الناظر الى الارض من على القمر مثلا يرى ظلمة حالكة تحيط بكامل الكرة الارضية و طبقة النهار عبارة عن طبقة رقيقة جدا تحيط بالجزء الارضي المقابل للشمس و تكون متصلة بظلمة الكون. اما الجزء الاخر من الكرة الارضية فيكون مغمورا بشكل كامل في الظلمة الكونية. و الصورة التي في الاسفل توضح لنا منظر الارض من على سطح القمر.


 (المفهوم الجيولوجي للجبال في القران)

بقلم : المهندس شبل جمال 

‎ذكرت كلمة الجبال و مرادفاتها في القران الكريم 39 مرة في اشارة الى اهمية التفكر في بديع صنعها و دورها المفصلي في استدامة الحياة على سطح الارض.

‎يعرف الجبل بانه بروز او تل مرتفع بشكل كبير عن الاراضي المجاورة له و تم اعتماد التعريف المذكور سلفا في معجم المطلحات الجيولوجية لعام 1976 و كذلك في دائرة المعارف الاميريكة و البريطانية، و ظل التعريف سائدا حتى الاعوام المتاخرة من القرن الماضي حيث ظل مقتصرا على وصف الشكل الخرجي للجبل دون تطرق لجذورها الممتدة الى اعماق سحيقة من نطاق الضعف الارضي الذي يلي طبقة القشرة الارضية.

‎حيث اكتشف العلم الحديث بان للجبال امتدادات داخل الغلاف الصخري و التي تشكل جذورا جبلية طافية و غائرة داخل نطاق الضعف الارضي الملتهب بعمق يتراوح بين ضعفين الى خمسة عشر ضعفا عن ارتفاع الجبل الظاهري فوق طبقة القشرة الارضية. حيث يصل ارتفاع جذور جبال الهمالايا الى 250 كيلومترا حسب اخر الابحاث بينما لا يزيد ارتفاعه الظاهري عن 8.9 كيلومترا و هي قمة جبل افرست التي تعد الاعلى في العالم (جبل افرست هو أحد الجبال التي تتكوّن منها سلاسل جبال الهملايا و التي يقدر عمرها بين 40 الى 50 مليون سنة). و في رأيي الشخصي فان القران قد اشار في الاية رقم 37 من سورة الاسراء الى ذلك النطاق الملتهب اسفل غلافنا الصخري (وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا ۖ إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا) اي انك لا تستطيع ان تخترق الارض و كيف تستطيع ذلك و هنالك طبقة الضعف الارضي الحارقة التي تصهر الصخر؟ و ان شيدت  مباني شاهقة الارتفاع و وقفت على قممها و اصبحت اعلى من بعض الجبال المحيطة بك فانت في الحقيقة ليس باعلى منها لان الجزء الظاهر للعيان من تلك الجبال لا يمثل سوى جزء ً صغيراً من ارتفاعها الكلي لان هنالك امتدادات تصل في عمقها الى خمسة عشر ضعفا عن ارتفاع الجبل الظاهري فكيف لك ان تبلغ طول تلك الجبال بامتداداتها؟ لن تستطيع بكل تاكيد. كما ان كلمة خسف في الاية التالية (أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الْأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ)، والتي تعني (غارت الارض بما عليها)، فيها اشارة واضحة الى نطاق الضعف الارضي لان عملية خسف الغلاف الصخري للارض لا تتم الا بوجود مادة سائلة او شبه منصهرة تغور فيها الارض غورا بمن عليها، و خير دليل على ذلك كلمة (تَمُورُ)، و التي تعني تحرك الارض و اضطرابها، ففيها اشارة الى الزلازل و الاضطرابات التي تصيب الالواح الارضية اثناء ترنحها و اندساسها في نطاق الضعف الارضي الملتهب، حيث لايمكن ان تخسف الارض و تمور الا اذا كانت الواحها الارضية طافية على طبقة ملتهبة لزجة شبه منصهرة.

‎اكتشف العلم الحديث بان للجبال و جذورها الممتدة دورا كبيرا في تثبيت الالواح التكتونية المكونة لغلاف الارض الصخري ومنعها من الترنح و الانزلاق على نطاق الضعف الارضي اللزج عالي الكثافة اثناء عملية دوران الارض حول محورها و حول الشمس، كما لها دورا هاما في تثبيت التربة التي تغطي تلك الالواح و جعلها صالحة للزراعة مما يؤدي الى جعل كوكبنا اكثر ثباتا و صلاحا لحياة الكائنات الحية.


‎و لهذا نرى بان الله تعالى قد وصف الجبال بكلمة معجزة و هي كلمة (الاوتاد) في سورة النبأ الاية رقم 6 (وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا) وعادة ما يكون الوتد اغلبه غائرا في الرمال و اقله ظاهرا للعيان و هذا ما نلاحظه في الجبال التي يزيد عمق جذورها الغائرة بين ضعفين الى خمسة عشر ضعفا عن ارتفاعها الظاهري، كما في سلسلة جبال الهمالايا التي تصل عمق جذورها الغائرة الى 28 ضعفا عن ارتفاعها الظاهري. و هذا ما اكدته مقالة علمية نشرت قبل اكثر من عشر سنوات تحت عنوان (Height of Himalayas Nothing Compared to Depth of Their Roots).

 

‎اما وجه التشابه الثاني فيكمن في الوظيفة، فكما يستخدم الوتد في تثبيت الخيام على سطح الارض فإن للجبال و جذورها الممتدة دورا رئيسيا في تثبيت الواح الغلاف الصخري للارض و منعها من الاهتزاز او التحرك اثناء دوران الارض حول نفسها و حول الشمس و ذلك لان الالواح كما اسلفنا تطفو على نطاق الضعف الارضي.


 

‎و لذلك نرى عادة تواجد الجبال عند اطراف الالواح الارضية و ذلك من اجل تثبيتها. كما في الصورة ادناه و التي تبين مواقع الجبال في امريكا الجنوبية.


‎و هي تشبه بعملها عمل قطع الرصاص التي توضع حول اطار السيارة للتقليل من ترنحه في اثناء دوران ذلك الاطار. (وَأَلْقَىٰ فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَأَنْهَارًا وَسُبُلًا لَّعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ).

 

‎فلولا وجود تلك الجبال و امتداداتها لظلت تلك الالواح الارضية تهتز و تنزلق على ذلك النطاق الملتهب اثناء دوران الارض حول محورها و حول الشمس. مما يؤدي الى استحالة الحياة على كوكبنا بسبب ما سيعانيه الغلاف الصخري الارضي  من هزات ارضية مستمرة (زلازل) . (أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الْأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ).

‎كما ان كلمة (أَلْقَىٰ) في الاية التالية (وَأَلْقَىٰ فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَأَنْهَارًا وَسُبُلًا لَّعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ) فيها ومضة اعجازية مذهلة تختصر عملية تكون الجبال بصخورها المتنوعة بين الرسوبية والنارية والمتحولة.

‎فكلمة القى تشير الى الطريقة التي يتم من خلالها تشكل الصخور النارية و لكن كيف؟ نحن نعلم بان الغلاف الصخري الارضي مكون من الواح ارضية متجاورة (وَفِي الْأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَاوِرَاتٌ) طافية على طبقة الضعف الارضي و لهذا فان البراكين تكثر عند منطقة الصدوع التي تشكل الحد الفاصل بين الالواح المتجاورة (والأرض ذَاتِ الصَّدْعِ) و عادة ما تنتج هذه البراكين نتيجة القاء الحمم البركانية (الماغما) من اسفل (طبقة الضعف الارضي) الى اعلى مما يؤدي في نهاية المطاف الى تشكل الجبال النارية بعد ان تتراكم و تتصلب تلك الحمم و الطفوح البركانية على مر السنين.

 

‎اما الصخور الرسوبية فتنشأ نتيجة تعرض الرسوبيات المتراكمة بسماكات عالية في الاحواض الرسوبية المتواجدة في قيعان البحار و المحيطات الى الضغط و الحرارة اثناء اندساس قاع البحر او المحيط تحت اللوح القاري المجاور له مما ينتج عن ذلك في نهاية المطاف صخورا رسوبية مكونة للجبال بشكل متداخل مع الصخور و الطفوح البركانية و هذا ما لن يحدث الا بعد القاء الرسوبيات من سطح البحر الى قيعانها (من اعلى الى اسفل) و تراكمها بسماكات عالية في الاحواض المحيطية تلك. اما بالنسبة الى الصخور المتحولة فانها تنتج بعد تعرض الصخور النارية و الرسوبية الى ظروف ملائمة من الضغط و الحرارة. اذا الصخور و بالتالي الجبال لا تتكون الا نتيجةً لعملية الإلقاء كما هو موضح في الاية الكريمة (وَأَلْقَىٰ فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَأَنْهَارًا وَسُبُلًا لَّعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ).

‎و يوجد من الصخور ما يميل لونه الى الحمرة بسبب احتوائها على ذرات الحديد و الاوكسجين مما يؤدي الى تشكل مادة اكسيد الحديد (الصدأ) داخل هذا النوع من الصخور مما يعكس طبيعة المعدن المتواجد في هذا النوع من الصخور و العوامل البيئية التي رافقت عملية تشكلها. و من الصخور ما يميل لونه الى السواد الغامق نتيجة احتوائها على المعادن الثقيلة كالحديد و المغيسيوم و الكاليسيوم مع غياب العوامل المؤكسدة (و منها الاكسجين). و هنالك من الصخور ما يميل لونه الى البياض مثل الكوارتزيت الذي يحتوي على مادة السيليكا. و من الممكن ان تكون الاية رقم 27 في سورة فاطر قد اشارت الى تلك المعلومات الجيولوجية (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا ۚ وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ). انظر في الاسفل الى صورة جبال قوس قزح في الصين.

 

‎و هنالك من الصخور ما يميل لونه الى الصفرة و الخضرة و البني و غيرها من الالوان التي تدل على نوع المعادن التي تحتويه تلك الصخور و الى العوامل الجوية و البيئية المرافقة لعملية تشكلها (الصخور) و لذلك اشارت الاية الكريمة التي ذكرناها آنفا الى الوان الصخور المكونة للجبال في اشارة الى اهمية اللون في تصنيف و تحديد نوع المعادن و البيئة التي احتضنت عملية تشكل الصخور.

‎و حسب رأيي الشخصي فإن كلمة (بِيضٌ) الواردة في الاية الكريمة لا تشير الى اللون الابيض فحسب و انما قد تشير الى الوان الطيف السبعة التي يتشكل منها اللون الابيض حيث توجد انواعا جمة من الصخور التي تمتاز بالوان شبيهة بالوان الطيف السبعة. كما اعتقد بأن كلمة (حُمْرٌ) تشير ايضا الى درجات مختلفة من اللون الاحمر. في اشارة الى مجموع الالوان التي تمتاز بها الصخور الارضية بشكل عام و شامل. و في المقال التالي سأذكر دليلا قد يدعم شرح كلمتي (بِيضٌ) و(حُمْرٌ) من خلال آيتين ذُكِرَ فيهما تشبيه الجبال بالسحب.

بالسحب.

 


مقادير الكون مضبوطة بدقة مذهلة، بحيث تجعل ممن يفترض حدوثها صدفةً، حالةً تستدعي العلاج العقلي !

 


العلمانية في ابشع صورها، فرنسا تجري تجارب نووية على الجزائريين !

في يوم 13/02/1960 ، قامت فرنسا باجراء  تجارب وحشية منعدمة الضمير والانسانية والتي تم فيها تعريض سكان منطقة ( رقان ) في الجزائر  لإشعاعات نووية بعد تفجير قنبلة ذرية  عليهم ! 

حتى اليوم لا يزال أحفاد الضحايا يعانون من أثار الإشعاعات على الأجنة حيث يولد الكثير مشوهًا !

هل كانت فرنسا لتفعل ذلك بمواطينها على ارضها ! هل هذه انسانية العلمانية !

المصدر 


https://www.google.co.il/amp/s/amp.dw.com/en/algeria-60-years-on-french-nuclear-tests-leave-bitter-fallout/a-52354351


 

 


(يُحتمل جداً ان يكون تولستوي قد اعتنق الاسلام!)

لم يكن الأديب الروسي ليو تولستوي مجرد روائي اشتهر بروايته الحرب والسلام بل كان فيلسوفا ومصلحا اجتماعيا وداعية سلام ومفكرا أخلاقيا ، واقترب في كتاباته عن الإسلام ورسوله من أعمال المستشرقين المنصفين ،حيث أظهرت أعماله اهتماما كبيرا بالأخلاق التي تدعو إليها الأديان ، وعرض لتعاليم الإسلام وقيمه الحضارية في العديد من أعماله ومنها كتابه  (حكم النبى محمد) 

لتحميل الكتاب بالعربيه 


‏https://upload.wikimedia.org/wikisource/ar/b/b6/حكم_النبي_محمد.pdf


وساعده في ذلك دراسته للغتين العربية والتركية· والكتاب عبارة عن أحاديث شريفة للنبى محمد صلى الله عليه وسلم نقلها تولستوي عن كتاب لعبدالله السهروردى 

ولتولستوي مقالات ورسائل كلها تمدح الاسلام والرسول محمد صلى الله عليه وسلم فمن أقواله :"لا ريب أن هذا النبى من كبار المعلمين الذين خدموا الهيئة الاجتماعية خدمة جليلة".

  "ويكفيه فخرا أنه هدى أمة برمتها إلى نور الحق، وجعلها تجنح للسلام، وتكف عن سفك الدماء! وفتح لها طريق الرقى والتقدم. وهذا عمل عظيم، لا يفوز به إلا شخص أوتى قوة وحكمة وعلما. ورجل مثله جدير بالإجلال والاحترام".

 ومما قاله أيضا:"إن العرب المعاصرين لمحمد عبدوا أربابا كثيرة، وبالغوا في التقرب إليها واسترضائها، فأقاموا لها الضحايا المختلفة، ومنها الضحايا البشرية، ومع تقدم محمد في السن كان اعتقاده يزداد بفساد تلك الأرباب، وأن ديانة قومه ديانة كاذبة، وأن هناك إلها واحدا حقيقيا لجميع الشعوب".

 

 "وخلاصة هذه الديانةالتي نادى بها محمد صلى الله عليه وسلم هي أن الله واحد لا إله إلا هو، ولذلك لا يجوز عبادة أرباب كثيرة، وأن الله رحيم عادل، وأن مصير الإنسان النهائى متوقف على الإنسان نفسه..".

 "ومحمد لم يقل عن نفسه: إنه نبى الله الوحيد، بل اعتقد أيضا بنبوة موسى والمسيح. وقال: إن اليهود والنصارى لا يكرهون على ترك دينهم، بل يجب عليهم أن يتمموا وصايا أنبيائهم".

 

 دلائل إسلام تولوستوي :

 

 هناك دلائل ترجح أن تولستوي دخل في دين الإسلام في آخر حياته، مثل بعض كلماته: "إن كنت موجودا فلابد من وجود سبب ما لهذا الوجود، ومسبب له، وهو ما يدعوه الناس الله".

 

 

"سوف تسود شريعة القرآن العالم، لتوافقها مع العقل، وانسجامها والحكمة. لقد فهمت وأدركت أن ما تحتاج إليه البشرية، هو شريعة سماوية، تحق الحق، وتزهق الباطل.. ستعم الشريعة الإسلامية كل البسيطة؛ لائتلافها مع العقل، وامتزاجها بالحكمة والعدل..

 ويكفى محمدًا فخرًا أنه خلص أمة ذليلة دموية من مخالب شياطين العادات الذميمة، وفتح على وجوههم طريق الرقى والتقدم، وأنا واحد من المبهورين بالنبى محمد الذي اختاره الله الواحد، لتكون آخر الرسالات على يديه وليكون هو أيضا آخر الأنبياء".

 

 ومن الثابت أن تولستوي كتب في بعض آخر رسائله للإمام محمد عبده ما ترجمته:"بقيت لى ثلاثة أسئلة، إن أجبت عليها إجابة مرضية، اتخذت الإسلام دينا".


ويبدو أن ليو تولستوي حتى انقطعت المراسلات بينه وبين الإمام محمد عبده لم يكن قد اعتنق الإسلام، إلا أنه في أواخر حياته تطفو على السطح بعض الرسائل التي تدفع إلى الاعتقاد بأن تولستوي اعتنق الإسلام:

 "أصدقائي يديرون ظهرهم لي، وبعض الليبراليين يعتبرونني مجنونًا، أو قليل العقل كجوجل، والثوار والراديكاليون يعتبرونني ثائرًا مفسدًا، أما المسيحيون

الأرثوذكس فيعتبرونني شيطانًا.

 

 أعترف بأن هذا صعب علي، لذلك اعتبروني من فضلكم محمديًا طيبًا، عندها سيكون كل شيء على ما يرام".

 

 إيلينا ويكيلفيا امرأة مسيحية تزوجت من مسلم وأنجبت منه أطفالًا، كبر الأطفال ويريدون باستقلالية اعتناق دين، وتحديدًا الدين الإسلامي، إيلينا كامرأة روسية توجهت لكاتب كلاسيكى له مكانته تستشيره حول هذه المسألة، رد عليها تولستوي بهذه الرسالة:

 "بالنسبة لتفضيل المحمدية على الأرثوذكسية، أستطيع فقط أن أبدى تعاطفى وألمى من هذا الانتقال، فمع غرابة الأمر، بالنسبة لي، كإنسان يبجل المثل والقيم المسيحية في معناها الحقيقى، لا يوجد أى شك بأن المحمدية بأشكالها الخارجية أعلى بكثير من الأرثوذكسية.

المصدر بالانجليزيه في صفحه ٢٧-٢٨

 ( بعد تنزيل صيغة ال pdf)


https://www.academia.edu/1069168/Tolstoy_the_Treatise_of_Famous_Russian_Writer_about_the_Messenger_of_Islam_Muhammad_PBUH_Hidden_Book


 والثابت كذلك أن تولوستوي وصى ألا يصلى عليه قسيس، وأن يدفن بهيئة معلومة، ومكان محدد في ضيعته، وألايوضع عليه صليب. وحال قبره اليوم يشهد على ذلك، فهو لا يختلف عن حال قبور المسلمين.

 

 ومن المفيد أن نعلم كذلك أن الكنيسة قد نبذته، وتبرأت منه.

 

 وهناك احتمال تستر زوجته على إسلامه الذي سبق موته بقليل. يقول الدكتور محمود على التائب:"كنت أعلم أن ثمة مراسلات بين تولستوي أديب روسيا الأكبر، وبين الإمام محمد عبده، لكننى لم أكن أعلم أن هذا الأديب قد دفعه إحساسه العميق بالبطولة الشيشانية إلى أن يضمن روايته "الحاج مراد" أولى نبضات قلبه بدين الإسلام، وأنه قد أسلم قبيل وفاته، وأن زوجته قد جهدت في إخفاء هذا التحول الروحى عنده، وأن ابنه الأصغر ميخائيل عاش سنوات عمره الأخيرة في المغرب، وأن هناك من يقطع بإسلامه أيضا".

 


(قصة اكتشاف تثبيت الجبال لسطح الأرض)

بقلم : محمد سليم مصاروه 

أشرف (جورج إڤرست )، في أواسط القرن التاسع عشر، على مشروع مسح لشبه القارة الهندية  وذلك من اجل رسم خارطة مفصلة ، أثناء العمل تفاجأ هو وراسمي الخرائط بأن مقدار قوة الجاذبية في السهول المحيطه بسلسلة جبال الهملايا كان أقل مما افترضته المعادلات الفيزيائية ومن جهة ثانية كانت قوة الجذب أكبر من القيمة المفترضة  في مناطق ساحل المحيط الهندي حيث لا جبال هناك . 

أعاد طاقم إڤرست قياساته بدقة لكن النتائج بقيت كما هي ،كتب إڤرست الى حاكم " كلاكوتا " والذي كان دارساً للرياضيات لعله يعرف السبب فلم يعرف .

 بقي اللغز محيراً لعدة اشهر الى أن قدّم عالم الفلك ( بادل آيري) تفسيره العلمي مشيراً إلى أن الفروق في قوى الجذب نتجت بسبب اختلاف الكثافات النوعية ،تقل الكتلة النوعية للجبال عن تلك للقشرة الأرضية وذلك بسبب كون الجبال طافية داخل طبقة من السائل ،يحدث ذلك بسبب وجود جذور عميقه ومغروسة ما تحت قشرة الارض داخل طبقة الوشاح وطبقة الوشاح هي الطبقة الموجودة أسفل القشره الأرضية وهي حارة ولزجة وذات كثافة أعلى من كثافة قشرة الأرض  ولذلك تطفو عليها  قشرة كوكبنا المبنية  من 7-8 صفائح كبيرة وأخرى صغيرة  تطفو صفائح القشرة الأرضية  ولكنها لا تهتز ولا تتأرجح مثل قطعة خشب طافية في المياه بل هي ثابتة بفضل انغراس جذور  الجبال بأعماق تصل الى 5-10 اضعاف ارتفاعها فوق سطح الارض ،يفسر قانون  الاجسام الطافية ( قاعدة أرخميدس ) آلية طفو الجبال وبروزها ؛ تدفع طبقة الوشاح السائلة الجبال إلى أعلى بمقدار مساو  لوزن السائل الذي أزاحته الجذور في الأسفل بهذه الطريقه تشمخ قمم الجبال وكلما كانت الجبال اكثر ارتفاعاًً كلما زاد عمق انغراسها  في جوف الوشاح . تسمى هذه النظرية ب(التوازن الثقلي )  isostasy وتعتبر من أحد ركائز  علم طبقات 

الأرض.

 تأملوا كيف قرر القرأن بأن الجبال اوتاد ! 

(أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا ،وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا )

 بل انتبهوا الى كلمة رواسي في الأيه التالية إشارةً الى أن  الجبال  راسية في طبقة سائلة مثل السفن  (وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم)

 لاحظوا كيف يعلل القرآن الكريم الفائدة من وجود الجبال ( أن تميد بكم ) ،تميد بمعنى تميل وتتأرجح ، هل يعقل أن يكون هذا كلام بشر ام هو تنزيلٌ  من رب البشر !؟

المصادر 


https://www.geolsoc.org.uk/Education-and-Careers/Ask-a-Geologist/Continents-Supercontinents-and-the-Earths-Crust/Mountain-Roots


https://www.livescience.com/6595-depth-himalayan-mountain-roots-revealed.html


https://www.britannica.com/science/isostasy-geology

 


القرآن الكريم يشير إلى ما دون الذرة

 بقلم : المهندس شبل جمال 

‎لم تُكتَشف الذرة و مكوناتها من بروتون و نيوترون و الكترون و كواركات و لم تُدرَج مع الحقائق العلمية المتداولة لدى عامة الناس الا في بدايات القرن التاسع عشر بعد ثورات و بحوث علمية مضنية استثمرت جهود عدد كبير من ارقى علماء التاريخ و اشهرهم نبوغا و ذكاء.

‎حيث إبتدأت الحكاية مع اكتشاف العالم دالتون للذرة عام 1808م و توصل الى أن المادة تتكون من دقائق صغيرة غير قابلة للإنقسام تسمى (الذرات)، بحيث تكون ذرات العنصر الواحد متشابهة فيما بينها و مختلفة عن ذرات العناصر الاخرى.

‎ثم اتت ثورة العالم ثومسون عام 1897 بإكتشاف الالكترون ذو الشحنة السالبة حيث وضع نموذجا للذرة افترض فيه بأن الذرة متعادلة كهربيا، حيث تتكون من جسم صلب متجانس موجب الشحنة تتوزع فيه الالكترونات السالبة بانتظام. و للاكترون جسيم مضاد يُطلق عليه علميا البوزيترون Positron وهو يتطابق مع الإلكترون في الصفات والخصائص الفيزيائية كافةً، فيما عدا الشحنة الكهربائية ؛ إذ يحمل البوزيترون شحنة كهربائية موجبة.

‎ثم اتت ثورة العالم رذرفورد عام 1909م حيث اكتشف البروتون ذو الشحنة الموجبة و أنشأ نموذج للذرة افترض فيه بان مركز الذرة يتكون من نواة موجبة الشحنة و الاكترونات تدور حولها. و العدد الذري Atomic Number يطلق على عدد البروتونات المتواجدة في نواة الذرة الواحدة و هو المعيار الذي تم من خلاله ترتيب العناصر الكيميائية في الجدول الدوري. و للبروتون جسيم مضادة يدعى (مضاد البروتون) Antiproton وهو يتطابق مع البروتون من ناحية الكتلة والعزم المغزلي spin وله شحنة كهربائية مساوية لشحنة البروتون إلا أنها شحنة سالبة.

‎ثم اكتشف النيوترون المتعادل كهربيا على يد العالم جيمس شادويك عام 1932م، و بإختلاف عدد النيوترونات في نواة الذرة مع بقاء العدد الذري ثابتا (البروتونات) تتكون نظائر العناصر الكيميائية Isotopes مثل اليورانيوم الذي يمتلك ثلاثة نظائر رئيسية في الطبيعة، حيث يتم من خلال خاصية انحلال اليورانيوم الى الرصاص تحديد اعمار اقدم الصخور المتواجدة على سطح الارض. و كذلك الكاربون 14 و هو نظير مُشع من نظائر الكربون، وزنه الذري 14، وهو أثقل من الكربون العادي الذي يقدر وزنه الذري بحوالي 12,011 حيث يستخدم في تحديد احافير الكائنات الحية المختلفة كي يتسنى للعلماء تحديد اعمار العصور البيولوجية التي مرت على الارض في عصور سابقة مصداقا لقوله تعالى (قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ) . و كذلك استفاد الاطباء من الذرات المشعة في الكشف عن الوظيفة الأيضية أو الكيميائية الحيوية لأنسجة وأعضاء جسم الانسان و مثال على ذلك تقنية التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (Positron emission tomography) حيث تُحقَن مادة مشعة داخل أحد الأوردة في يد المريض أو ذراعه. بعد ذلك، تتجمع المادة المشعة في مناطق الجسم التي تكون بها مستويات أعلى من النشاط الأيضي أو الكيميائي الحيوي، مما يساعد غالبًا على تحديد موقع المرض كما في الصورة ادناه. كما استطاع العلماء بناء الساعة الذرية التي تعتمد في عملها على اشعاع ذرة السيزيوم و هي من أكثر الساعات التي اخترعها الانسان دقة حيث تصل نسبة الخطأ فيها الى ثانية في اليوم الواحد.


 

‎حتى وصلنا الى الثورة العلمية المتمثلة بإكشتاف الكوارك عام 1964 على يد العالمان موراي جل-مان و جورج زويج وهو اللبنة الاساسية لبناء النيوترونات و البروتونات المكونة لنواة الذرة و اللذان يتحدد من خلال مجموع عددهما (النيوترونات و البروتونات) الكتلة الذرية لذرة العنصر Atomic Mass. و للكواركات جسيمات مضادة مثل بقية الجسيمات الأولية تدعى "مضاد الكواركات" Antiquarks.


 

‎و عندما تكون تلك الجسيمات التي ذكرناها آنفا و مضاداتها بحالة كمية مناسبة فإنهما سيفنيان بعضهما البعض لحظة اصطدامهما Annihilation و يتحولان الى طاقة (فوتونات) في نهاية المطاف و هي صورة من صور تحول المادة الى طاقة، و كذلك بإمكاننا إنتاج زوج من الإلكترون والبوزترون بواسطة اصطدام شعاعين من فوتونات غاما Pair production و هي صورة من صور تحول الطاقة الى مادة. و هذين المثالين يخضعان لمبدأ حفظ الكتلة-الطاقة الذي أوجده آينشتين في معادلته الشهيرة E=mc^2 (طاقة الجسم تساوي كتلته مضروبة بسرعة الضوء تربيع) و التي تم من خلالها صنع القنبلة الذرية.

‎و قد يقول قائل بأن الفيلسوف اليوناني ديموقريطس هو اول من اشار الى ان المادة تتكون من ذرات، و لكننا هنا نتحدث عن اول بحث علمي مبني على منهجية علمية  صحيحة قائمة على اساس التجربة و التفسير العلمي الصائب.

‎حيث اطلق ديموقريطس على هذه الذرات مصطلح (atom) و هي كلمة اغريقية تعني شيء غير قابل للتجزئة ظنا منه بأن الذرة لا يمكن ان تتجزأ الى جسيمات اصغر منها حجما و هذا ما أثبت عدم صحته فيما بعد. و هو ذات الخطأ الذي وقع فيه دالتون بعد اكثر من 2000 سنة من ديموقريطس. و لكننا سنرى كيف صحح القران تلك المعلومة.

‎نستنتج مما سبق بان الثورات العلمية التي ادت الى اكتشاف الجسيمات المكونة للذرة لم تبدأ الا بعد عام 1897م، ففي بداية الامر اكتشفت الذرة بطريقة علمية و ممنهجة بعد نزول القران ب 1178 سنة و الاكترون بعد 1267 سنة و البروتون بعد 1280 سنة و النيوترون بعد 1300 سنة و اخيرا اكتشف الكوارك بعد 1330 سنة من نزول خاتم الكتب السماوية القران الكريم. و الله اعلم إن كنا سنتوصل يوما ما الى جسيمات مكونة للكواركات مع التقدم العلمي و التقني و التكنولوجي في المستقبل.



‎قال تعالى في الاية رقم 3 من سورة سبأ (وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَأْتِينَا السَّاعَةُ ۖ قُلْ بَلَىٰ وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ ۖ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِن ذَٰلِكَ وَلَا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ) تأمل معي عزيزي القارئ قوله تعالى في (وَلَا أَصْغَرُ مِن ذَٰلِكَ) ففي هذه الكلمات الكريمة اشارة واضحة و صريحة الى حقيقة وجود جسيمات اصغر من الذرة اي ان الذرة ليست الجزء الذي لا يتجزأ من المادة  كما كان يظن دالتون في نظريته كما اسلفنا، بل ان هنالك ما هو دون الذرة (أَصْغَرُ مِن ذَٰلِكَ) و التي تعتبر من مكونات الذرة الاساسية مثل البروتون و النيوترون و الالكترون و الكوارك.

‎و كذلك يمكن ان نجمع بين تلك الاية التي اشارت الى الذرة و جسيماتها و بين آية ( وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ) و نتأمل جملة ( وَمِن كُلِّ شَيْءٍ) التي تشير الى أن كل مافي الكون مخلوق بزوجية ومنها الذرة و الجسيمات المكونة للذرة (بروتون، الكترون ...) التي خلقها الله تعالى بزوجية مع نضيراتها من الاجسام المضادة و هذا ما اثبته العلم الحديث. و كذلك تمتلك بعض الذرات في الطبيعة ذرات مضادة لها مثل الهيدروجين و مضاد الهيدروجين حيث يكمن جوهر الاختلاف بين هاتين المادتين في طبيعة الجسيمات الدائرة حول النواة، حيث تدور الالكترونات حول نواة ذرة الهيدروجين، اما ذرة الهيدروحين المضاد فإن الجسيمات الدائرة حول نواتها هي البوزيترونات (مضاد الالكترون).

‎تلك الايات الكريمة اختصرت البحوث العلمية التي تلت نزول القران بأكثر من 11 قرنا من الزمن بكلمات معجزة و بسيطة اكدت من خلالها على ان المادة تتكون من ذرات دقيقة قابلة للتجزئة الى جسيمات اصغر منها و اكدت كذلك على وجود المادة و المادة المضادة.

‎و من المحزن ان نجد تلك الابحاث العلمية قد اجريت على ايدي علماء غربيين لم يقرؤوا القران و اياته و كلماته المعجزة التي اعطت نبذة مختصرة عن الذرة و اسرارها على الرغم من وجود عدد كبير من علماء المسلمين الذين مروا على تلك الايات الكريمة لمرات عديدة و لكن و مع الاسف الشديد لم يتحرك بداخلهم شغف البحث العلمي القائم على اساس التجربة و الاستنتاج كي يتوصلوا الى حقائق علمية اشارت اليها تلك الايات الكريمة قبل اكثر من 1440 عام لما في تلك الحقائق من منافع جمة في شتى مجالات الحياة العلمية منها الطبية، البيولوجية، الجيولوجية، علوم الآثار وغيرها.

‎لقد كان هنالك متسعا كبيرا من الوقت كي نقود علوم الفيزياء الذرية والاشعاعية و والنووية و علوم الآثر و الطب و لكن الكسل و الهوان و الإتكال على الغير بالإضافة الى عدم إدراكنا لرسالة الإسلام السمحة هي من العلل التي اوصلتنا الى ما نحن عليه اليوم.


 

تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجًا وَقَمَرًا مُنِيرًا (الفُرقان :61)


بقلم : محمد سليم مصاروه 

صيدلي وماجيستير في علوم الادوية 


تَبَارَكَ: تعالى وكَثُرَ خَيرُه 


بُرُوجًا: هناك اكثر من معنى  

1-البنايات العالية ، 

2- النجوم ( ضخمة كالأبراج )

3-الأبراج: مَنازِل النجوم


سِرَاجًا: مصباحًا، قنديلًا


لكلمة البروج في الأية أعلاه أكثر من معنى وتفسير: 

1-البروج أي النجوم في السماء، وبسبب بُعدها العظيم عن الأرض فهي تبدو للمتأمل  مرتفعة جدًا كأنها بروج ضخمة.


2-البروج: بمعنى الأبراج: منازل / مواقع الكواكب السيارة والقمر بالنسبة إلى الأرض أثناء دوران الكواكب السيارة حول الشمس.

قَسَّمت الحضارات القديمة، الفضاء المحيط بالكرة الأرضية إلى 12 قسمًا أو حيزًا سُمِّيَ كل قسم بُرجًا ( العقرب ، الجدي ،العذراء، السرطان ،الدلو وكذا ). تدور الارض وسائر الكواكب السيارة حول الشمس، كلٌ في مساره الخاص. خلال دوران الكواكب حول الشمس فإنها تنتقل ،بالنسبة للناظر ليلًا من سطح الارض، من منطقة إلى أُخرى أو من بُرجٍ إلى أخر ، ولذلك يقولون إن الكوكب الفلاني دخل في برج كذا وكذا. طبعًا الإعتقاد بإنَّ دخول كوكب ما برجًا معينًا أو خروجه منه سيؤثر على حياة الانسان وأعماله، هو نوع من الشرك بالله والدَجَل.


3-البروج: البنايات العالية وهذا المعنى يحتمل اعجازًا علميًا  رائعًا ؛ ففي عام 1995 التقط مسبار الفضاء " هابل " صوراً مذهلة لأعمدة عملاقة من غيوم غبار جزيئات الهيدروجين الأكسجين والكبريت، والتي تُقَدَّر أطوالها ب 4-5 سنوات ضوئية، ويفوق حجم القسم العلوي منها الشبيه بالاصبع حجم مجموعتنا الشمسية. تمَّ تصنيف تلك الصور أحد أكثر عشر صور روعةً من بين الآف الصور التي التقطها هابل ، وأطلق عليها اسم أعمدة الخلق pillars of creation  لانه تنشأ وتتولد من غبار غازاتها نجوم جديدة.

رُصِدَت أعمدة الخلق على بعد 7 آلاف سنة ضوئية ! بكلمات أخرى حين ننظر إليها فنحن نشاهد ما حدث في الكون قبل 7 آلاف عامًا وحين نتأمل الفضاء فأننا كمن يفتح كتاباً ويقرأ مقتطفات من ماضي الكون السحيق ! 

 فسبحان الخالق المصور

 


عدم التناسق بنِسَب الوصل البديل في الجينات عند مختلف الكائنات يتناقض مع افتراضات التطور

بقلم : محمد سليم مصاروه 

صيدلي وماجيستير في علوم الادوية 


 يُشَكِّلُ الحمض النووي D.N.A مخزنًا للمعلومات الوراثيّة في جسمنا فهو يعمل كقالب لإنتاج البروتينات. عندما تكون هناك حاجة الى انتاج بروتين يتم في البداية نسخ المقطع المسؤول المشفر للبروتين  في ال DNA، يُنسَخ المقطع الى شريط RNA وبعد ذلك يُترجَم شريط ال RNA الى بروتين. لكن بين الRNA والترجمة الى البروتين تحدث عمليات ضبط ومراقبة وتنظيم ، اذ انه لا تتم ترجمة كل شريط ال RNA فهناك مقاطع تسمى بالانترونات introns يتم قصها والتخلص منها. تُسمَّى المقاطع المتبقية بالاكسونات exons تُوصَل الاكسونات ببعضها لتُكَوِّن شريط RNA ناضج ليُتَرجم لاحقًا الى بروتين.تتعدد امكانيات القص والوصل في شريط الRNA بحيث يمكن الحصول على عدة تسلسلات مختلفة.

هذه الامكانيات المتعدده تُمَكِّن انتاج اكثر من بروتين واحد وباطوال وفعاليات مختلفة وذلك من ترجمة نفس مقطع الحمض النووي ( الجين ). تُسمى هذه الخاصية ب " الوصل البديل " alternative splicing . لذا تساهم  عملية الوصل  البديل بتنوع البروتينات المترجمة من نفس الجين (انظر رسم 1).



بحسب افتراضات التطوريين من المتوقع ان تحتوي الحيوانات الاكثر تعقيدًا و"تطورًا" على مستويات اكبر من البروتينات الناتجة عن الوصل البديل مقارنةً بكائنات "بسيطة". وفي مسح لمستويات الوصل البديل أُجري على عدة كائنات مختلفة ( رسم 2)، تفاجأ الباحثون Kim et al 2007 حين حصلوا على نفس النسبة من الوصل  البديل في الجينات عند  الانسان والدجاج !بينما النسبة عند الفئران والجرذان كانت اقل من الدجاج وذلك على الرغم من تشابه التسلسل الجيني مع الانسان ( رابط البحث في المصدر الثاني ). 



كذلك بحسب شجرة التطور  المفترضة يُصنَّف الكائن البحري "سيونا" coina  كائنًا متطورًا من اللافقاريات بحيث انه اقرب الى الفقاريات من اللافقاريات ومع ذلك فان نسبة الوصل البديل في الجينات عنده قريبة من تلك عند زهرة الارابيدوبسيس !

اصابت هذه المعطيات اصحاب البحث بالدهشة وبحثوا عن "ترقيعات" ليبرروا تناقض نتائج بحثهم مع افتراضات التطور. وتبقى الحقيقة صارخة: هناك خالق للكون واحد ووحيد خلق كل المخلوقات بارادته، والتشابه بين المخلوقات دليل على وجود خالق واحد وليس دليلًا على تطور مزعوم!

المصادر 

https://www.technologynetworks.com/genomics/articles/alternative-splicing-importance-and-definition-351813


https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC1802581/#!po=31.9672

 

الإعجاز العلمي القرآن الكريم  في الإخبار عن وجود حاجز بين المياه العذبة والمالحة

بقلم : محمد سليم مصاروه 

وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخًا وَحِجْرًا مَحْجُورًا (الفُرقان :53)

مَرَجَ:  أرْسَلَ، خَلّى وكذلك ؛ خَلَطَ

الْبَحْرَيْنِ: كل جِسْمَي ماء كبيران؛محيطان ،محيط وبحر ، بحران، نهران ضخمان، بحر ونهر ضخم

عَذْبٌ: حُلو،غير مالح

فُرَاتٌ: شديد العذوبة 

 أُجَاجٌ: شديد الملوحة 

بَرْزَخًا: حاجزًا، فاصلًا بين الشَّيْئَينِ

وَحِجْرًا مَحْجُورًا: وعزلًا معزولًا  

تذكر الآية الكريمة أعلاه، وكذلك الاية من سورة الرحمن (مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ * بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَا يَبْغِيَانِ )

ظاهرة طبيعية غير مألوفة في منطقة شِبه الجزيرة العربية، ومن المستبعد أنَّ  يكون صلى الله عليه وسلم وأهل قريش قد رأوها عيانًا، هذه الظاهرة هي: عدم اختلاط كل من مياه بحرين  أو نهرين او بحر ونهر فيهما اختلاف كبير بدرجة الملوحة.

وتبرز ذلك جليًا عند عند التقاء المحيطات او مثل انهر ضخمة في محيطات مثل ؛ مَصَب نهر " فريزر " بكندا في المحيط الهادئ، مَصَب نهر " سالمون" بالولاية الامريكية " اوريچون" في المحيط الهادئ ، مَصبات نهر " الأمازون " في المحيط الأطلسي 

تذكر الآية الكريمة وجود حاجز ( برزخ ) في منطقة التَماس وان الحاجز يُكَوِّن منقطة عازلة (حِجرًا محجورًا) بين البحرين المتباينين بدرجة الملوحة . 

حيث تلتقي المياه العذبة مع المالحة تمتد المياه الأقل ملوحة الى الامام داخل المياه المالحه وفي الاسفل يحدث العكس، اذ تمتد المياه الاكثر ملوحة عبر المياه العذبة، وكلما إقْتَربَت من القاع كلما إمتدت أكثر فأكثر ،  تطفو المياه العذبة فوق المالحة بسبب كثافتها المنخفضه ووزنها النوعي الأخف ، وبنظره جانبية تبدو المياه العذبة كأنها تركب فوق المياه المالحة من القاع وحتى السطح، مُتخذةً شكل مثلث مقلوب ( وتَد) ولذلك يُسمَّي ب" وتد مائي " water wedge .

ينتج شكل الوتد بسبب حدوث توازن بالضغط الهيدرودينامي  ( ضغط السائل المتحرك)، وهو ضغط  مُوَجَّه من كل نوع من الماء نحو النوع الاخر، ويزداد الضغط مع ازدياد العمق ازداد العمق فيصل أقصاه حيث القاع ولذلك تتوغل هناك المياه المالحة أقصى ما يمكن.

 بطبيعة الحال فان الحد الفاصل (البرزخ ) بين المائين مُتَحرك وخاضع لقوى المد والجزر، وللتيارات السفلية للماء. 

يسمى التقاء النهر بالبحر ب "مَصَّب النهر" Estuary وهي منطقة انتقالية من النهر المحصور الى البحر المفتوح، فيها تتصاعد نسبة الملوحة من النهر بإتجاه البحر ، وتفصل منطقة مَصَبُّ النهر بين مياه النهر الخالصة وبين مياه البحر المختلفة ولذلك فهي بيئة عازلة (حجرًا محجورًا ) ذات مميزات تجعلها حيويةً ضمن سلسلة غذاء لأعداد ضخمة من الكائنات الحية وبضمنها الانسان. 

في مصب النهر يُفَرغ النهر حمولته من الرواسب الطينيه الغنية بالمواد العضوية، والتي تقتات عليها الكائنات الدقيقه وتنمو فتصير بدورها غذاءً؛للمحار( الأصداف البحرية)،ولسرطانات البحر ( تقضي جزء من دورة حياتها في مصبات الانهار )، ولأنواع من الاسماك (مثل السلمون والرنجة). هذه الأسماك تُعَدُّ مصدرًا غذائيًا لمستويات أعلى في السلسلة الغذائية؛ كالاسماك الاكبر حجماً والطيور البحرية والبرية ( تتزود بالغذاء من مَصاب الانهار أثناء هجرتها ) والثدييات ( دببة، إنسان وكذا ). إضافة الى ذلك، يوفر مَصَب النهر بيئة مثالية لنمو العوالق النباتية " فيتو بلانكتون" والتي تَضبُط عن طريق عملية التمثيل الضوئي،(الى جانب النباتات والأشجار) نسبة ثاني اكسيد الكربون والأوكسجين في الطبيعة.

 وايضًا تحتضن بيئة مصب النهر  يرقات لأنواع من الأسماك البحرية  والتي تُشَكِّل %87 من اجمالي المأكولات البحرية في أمريكا.

لمصبات الانهار دور رئيسي في ضبط جودة المياه المسكوبه في البحار، إذ  تنمو في قعرها وعلى ضفافها مملكة نباتية مميزة تقوم بتنقية وتفكيك( الى حد كبير ) السموم والملوثات المُفرَزة في مياه الانهار من نفايات الصناعة قبل سريانها الى البحر.

كانت مصبات  الانهار وما زالت من أكثر النُظُم البيئية خصوبةً وحيوية لحياة البشر ويكفي ان نعلم ان 60 ٪ من سكان المعموره يقطنون في مدن منتشره على  ضفاف مصبات الانهار .

كما رأيتم ان وجود منطقه فاصله بين المياه العذبه والمالحه ( حجراً محجورا) يؤثر إما بشكل مباشر أو غير مباشر على حياة وبقاء جميع انواع الكائنات الحية، لذا تنشط في الغرب حركات حماية البيئة الداعية الى وقف اتلاف بيئة مصاب الانهار  والعمل على اصلاحها والحفاظ عليها كمحميات طبيعية. 

من كَرَم الله وفضله أنَّه يُذَّكرنا عبر آيات القرآن الكريم، بجزيل نِعَمِه علينا وفضله ، عسى نشكره فيرحمنا 

 -الحمد لله بقدر ما خلق وأبدع -


المصادر 

http://www.iupui.edu/~g115/mod14/lecture03.html

http://www.whoi.edu/oceanus/feature/where-the-rivers-meet-the-sea


http://www.elements.nb.ca/theme/estuaries/janice/importance.htm

http://oceanservice.noaa.gov/education/kits/estuaries/estuaries03_ecosystem.html

 


 


 


 


الكون مهيأ ومصنوع بدقة هائلة ، فلولا اختلفت كتلة كوكب المشتري او اختلف بعدها عن كوكبنا لاستحال بقاءنا على قيد الحياة 

المصدر 

http://earthsky.org/space/is-it-true-that-jupiter-protects-earth

 


الكون مضبوط بدقة مذهلة وكذلك علم الأحياء ومنها تعقيد البروتينات واستحالة حدوثها ذاتيًا. تُعَدُّ البروتينات اللَّبنات الأساسيَّة للحياة، وهي سلسة طويلة من الجزيئات التي تحتوي على مجموعات متنوعة من 20 حمض أميني مختلف. تتكون الآلات الكيميائيَّة الحيويَّة المعقَّدة غالبًا من العديد من البروتينات التي تنطوي على بعضها حتَّى تصبح شكلًا ثلاثيَّ الأبعاد يعتمد التَّسلسل الدَّقيق للأحماض الأمينيَّة في السِّلسلة. تستخدم البروتينات طيَّات متنوعة وظيفتها الحيويَّة، وكل بروتين له شكل محدَّد للغاية مع بعض الاختلافات البسيطة ويستحيل إحصائيًا افتراض حدوثها ذاتيًا !

 


لا غنى عن الاوكسجين لإستمرار الحياة على سطح الأرض ، فهو أساس عملية التنفّس عند الإنسان والحيوانات، ويدخل في عملية التركيب الضوئي عند النباتات. بالإضافة إلى ذلك فهو أساس عملية الاحتراق، ونسبته في الهواء ثابته بمقدار مضبوط بحيث لو زادت او قلت لاستحالت حياة البشر على كوكب الارض 

المصدر 

https://www.newyorkapologetics.com/5-anthropic-constants-that-point-to-the-universe-being-fine-tuned-for-life/?fbclid=IwAR3IJ-S6P2csSa3FZnSVaEmITvaIJMUdCvV27yzcwT7Js8OsyFx53ASWwxQ

العلم يؤكد الدين

و يكذب الصدفة و العشوائية

و يبطل الإلحاد