التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من مارس, ٢٠٢٢

اين نجد دينا كهذا ؟! الإحسان للعالمين

  يحض   الإسلام   على   تنمية   المساحات   الخضراء   ويثُيب   على   فِعل   ذلك   ،   أين   نجد   دينًا   كهذا  !

أين نجد دينا كهذا ؟! الأمل و الإيجابية

  الاسلام   كله   توجهٌ   ايجابيٌ   ويحث   على   استغلال   كل   لحظة   للعمل   على   إفادة   الآخرين   ،   أين   نجد   ديناً   كهذا  !

أين نجد دينا كهذا ؟! إتقان العمل

  يَحُثُّ الاسلام على تحري الدقة وإتقان العمل، ويعتبر الإهمال لونًا من الغش  والخيانة، أين  نجد دينًا  كهذا!

أين نجد دينا كهذا ؟! لا تسرف ولو كنت على نهر جار

  هذا الدين يدعو الى التوازن في كل شيء، والى المحافظة على  البيئة،  أين نجد دينًا  كهذا!

القرآن الكريم يتحدث عن ظلمة الكون

  القرآن الكريم يتحدث عن ظلمة الكون بقلم : المهندس : شبل جمال  لم تكن العلوم البشرية و خاصة الفلكية منها قد وصلت الى ما وصلت اليه اليوم من تطور علمي وتقني وقت نزول القران الكريم. حيث ارتادت البشرية الفضاء و اكتشفت ظلمة الكون عند اجتياز طبقة الغلاف الجوي الارضي بعد نزول القران باربعة عشر قرنا من الزمن. حيث فوجئ أول رائد الفضاء الأمريكي نيل ارمسترونغ عام 1969 بظلمة فجائية حالكة و عدم قدرة على الرؤية لحظة خروجه من طبقة الغلاف الجوي (وَلَوْ فَتَحْنا عَلَيْهِمْ بابًا مِنَ السَّماءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ (14) لَقالُوا إِنَّما سُكِّرَتْ أَبْصارُنا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ15). حيث تبين بان الظلمة هي الاصل في الكون و تشكل 25% من الكون بأكمله و سميت فيما بعد بإسم المادة السوداء Dark Matter بعد ان كان يعرف الليل او الظلمة باللاشيء و هذا ما ثبت عدم صحته فيما بعد. حيث اكتشف بان للظلمة او المادة السوداء درجة حرارة و كثافة و جاذبية عالية جدا تساعد على بناء النجوم و المجرات بعد ان تتكاثف الغازات و الغبار الكوني بفعل جاذبية المادة السوداء تلك و ما ينتج عنها بعد ذلك من تفاعلات نووية تؤدي

المفهوم الجيولوجي للجبال في القرآن الكريم

 (المفهوم الجيولوجي للجبال في القران) بقلم : المهندس شبل جمال  ‎ذكرت كلمة الجبال و مرادفاتها في القران الكريم 39 مرة في اشارة الى اهمية التفكر في بديع صنعها و دورها المفصلي في استدامة الحياة على سطح الارض. ‎يعرف الجبل بانه بروز او تل مرتفع بشكل كبير عن الاراضي المجاورة له و تم اعتماد التعريف المذكور سلفا في معجم المطلحات الجيولوجية لعام 1976 و كذلك في دائرة المعارف الاميريكة و البريطانية، و ظل التعريف سائدا حتى الاعوام المتاخرة من القرن الماضي حيث ظل مقتصرا على وصف الشكل الخرجي للجبل دون تطرق لجذورها الممتدة الى اعماق سحيقة من نطاق الضعف الارضي الذي يلي طبقة القشرة الارضية. ‎حيث اكتشف العلم الحديث بان للجبال امتدادات داخل الغلاف الصخري و التي تشكل جذورا جبلية طافية و غائرة داخل نطاق الضعف الارضي الملتهب بعمق يتراوح بين ضعفين الى خمسة عشر ضعفا عن ارتفاع الجبل الظاهري فوق طبقة القشرة الارضية. حيث يصل ارتفاع جذور جبال الهمالايا الى 250 كيلومترا حسب اخر الابحاث بينما لا يزيد ارتفاعه الظاهري عن 8.9 كيلومترا و هي قمة جبل افرست التي تعد الاعلى في العالم (جبل افرست هو أحد الجبال التي تتكوّن من